كلمة حق الشيخ زايد

الدعاء المستجاب
القصيدة: الدعاء المستجاب

صحيح ما رد القضاء الا الدعاء المستجاب

و لا تهز المسلمين الا الظروف المفزعه

الله خلق للضيق باب و للفرج مليون باب

ينزل بلاءه ليا اشاء و لو اشاء بيرفعه

ما يكتب لمؤمن ضرر الا وله اجر و ثواب

يا شيخ ربك ما يضر المؤمن الا ينفعه

البارحه كشّر علي من الوله مليون ناب

و اخترت للدرب الشراع اللي هبوبك تدفعه

و لا دريت اني سريتك لين شدّدت الركاب

من الكويت و لا حللت الا على رحب وسعه

من غير لا احزم امتعه و لا اتنقالي ثياب

فزيت لا ماخذ ثياب و لا ذكرت الامتعه

دام الطريق لهامتك لو هو ذهاب بلا اياب

لأجل افرح بسلامتك ما قطع طريقك و ارجعه

يا شيخ لو ان البكى يشفي العلّيل من المصاب

ما ظل واحد بالجزيره ما تفجر مدمعه

من لا جزع من غيبتك ما عاد يجزع من غياب

و من لا تزعزع من مصابك ماحدٍ بزعزعه

ان طحت طحنا كلنا و ان طبت كن الشعب طاب

نفس المصير اللي جرعته كلبونا نجرعه

اللي يقاسمنا الضما نقاسمه طرد السراب

و اللي يحس بجوعنا لامن شبعنا ِنشبعه

الله خلقنا للظروف المفزعه خوّة ذياب

و لا تبان الخوّة إلا بالظروف المفزعه

لو يحصل لزايد مصاب نشاركه نفس المصاب

ما نتركه يدفع ثمن إلا نتسابق ندفعه

نغضب مدام انه غضب ننهاب ما دامه مهاب

نضر من ضره و نخدع من يحاول يخدعه

لأنه قريب لفرحنا نبقى لأحاسيسه قراب

امّا سكن بضلوعنا و إلا سكنّا بأضلعه

إليا حضر نحضر معه و نغيب له مادام غاب

و إن قام قمنا كلنا و إن فز فزينا معه

إن ما اكتأبنا من غيابك من يعرف الاكتآب

و اذا الخليجي ما سمع صوتك اجل من يسمعه ؟

ما شاب حبّك للعمل و انت بسواعدنا شباب

يا شيخ ما تفقد امل طاع الزمن و إلا طعه

خذنا رقابٍ من ذهب و إضرب و لا تحسب حساب

نفداك رد اللي ترده و اقطع اللي تقطعه

و شلون يركبنا الخطا و محبتك عين الصواب ؟

كيف يتعداك العطا و انت إنخلقت بمنبعه

مخاطبك يا سيّدي ما هو بحيالله خطاب

و مثلي مهو بكل القصيد اللي بمدحك يقنعه

ماجيك وجه لوجه ما بيني و لا بينك حجاب

إلا اجمع لك اللي يعجز الجن الازرق يجمعه

ما أحب أوصّفك بشطر من غير ما اشقّق كتاب

يا شيخ انا ما ابدعت شي اوصافك انت المبدعه

شوف الرجال و شوف نفسك ويش جاب لويش جاب ؟

هو فيه احد بالكون كله يصنع اللي تصنعه ؟

شف و انت واحد بالبلد و اسمك يعيش بكل شاب

و شلون اجل لو فيه مثلك بالامارات اربعه ؟

لو ما انخلقت انسان لا يمكن تكون إلا سحاب

لأنك رفيع و لا عطيت الخير ما تسترجعه

يا ذخر لصعاب الحلول و فخر لحلول الصعاب

يا مرجع شموخ المراجل يالشموخ بمرجعه

يا درع حكام العرب يا شوق تلعات الرقاب

يا نافع الناس بزمانٍ قلّت إبه المنفعه

سلامتك كثر البكا اللي ترفعه دعوة مجاب

و سلامتك كثر الدعا اللي رحمة الله ترفعه

وسلامتك كثر الملا و كثر الغلا و كثر العتاب

و كثر الزهر و كثرالمطر و كثر الشجر و كثر أفرعه

وكثر اللي ما بعده عدد و لا يوصّل له حساب

و كثر اللي ما اعرفه و لا اسمع فيه و لا راح اسمعه

سلامتك منّيه الى آخر شبر فوق التراب

سلامتك منّك الى غرب الوجود لمطلعه

من يوم نوّرت الوطن و أكتأبت بلاد الضباب

ما جفّت حلوق الدعا شكر و نحيب و معمعه