كلمة حق الشيخ زايد

الجريمه
القصيدة: الجريمه

يـوم ثـارت في جنون من جنون الجاهليه

عـاتبتني لـين شـبت فـي شراييني لهبها

واسـتفزتني وفـزت وزعـلت مـني عليه

وسـتضاقت مـن كلامي يوم زعلني عتبها

مـن بـعدها مـا بقى لي في محانيها بقيه

اسـدلت دمـع المحاجر للبكا ورخت هدبها

والله انـي مـانويت ابـدي مـعاها بالخطيه

بـس هـي الـلي تعدت حدها لحظة غضبها

والله انـي كـنت اكـابر بـالعتب بحسن نيه

بس ابدري هو صحيح اني الوحيد اللي عجبها

يـمكن انـي كنت قاسي بالعتب معها شوية

كـثر مـا كانت تمنى راحتي واعشق تعبها

جـرحتني بـالكلام وكـبرت حـيل القضية

واخـسرت بي كل عرق من شراييني كسبها

ولا هـي مـاكان فـيها لـلموادع مقدرية

والـجفا كـانت تعافه بس مدري وش قلبها

لـيتني مـارحت اقـياس قيمتي عند بدوية

رجـعت لـي كـل عـرق حـبها ولا نهبها

وعـلمتني كيف بالجفا وانتصر وابقى ضحيه

وعـلمتني كـيف قـلبي لو غلبها ما غلبها

وعـلمتني يـوم صـدت عـنفوان الاجودية

مـاتلوح لـلمقفي لـو سـلبها مـا سلبها

رابـية بـين الـقبايل والعرب واهل الحمية

عـاقله مـاتبذر إلا نـخلة تـعرف رطـبها

إن تـهادت ذكـرتني فـي خـفوق العامريه

وإن تـمادت تـركب ابليس الرجيم وماركبها

جـفنها لا سـلهمت به ما يطليق السامرية

تسحبه برضاه عينه وان سهت عينه سحبها

وان حـكت تـعطي مكانه للحروف الابجدية

كـن كـلمتها تـلفت لـلكلام الـلي عقبها

والـحروف الـيا تـعدت بالشفاه النرجسية

كـنها صـارت قـصيدة بـس ربي ماكتبها

وش بـوصف مـن حلاها وش بخلي للبرية

مـابها بـالحسن عـيب واكشفته الا حجبها

شـعرها فـيه الخوي اللي تبرى من خويه

والـشفا لـو تشرب الما واختلط فيها شربها

كـن فـي ضـمة شفاها جمرتين بنار حيه

كـل مـن حـس بدفاها وحترق صد وقربها

شـفتها مـثل الـجريمه وابـتليت ابها بليه

غـلطة ٍجـيت اتـحاشى ظلمها قلت ارتكبها

كـل شـي شـفت فـيها فـيه نبره جاذبيه

مـوهبة من فضل ربي واشهد ان الله وهبها

كـلـها لـلـه بـلله فـاتنه هـا لآدمـيه

عـاجبتني مـن بـداية راسها لا سفل كعبها

لـو تـبادلني شـعوري والـهدية بـالهدية

مـاوفت لـي لـو تبيع ثيابها واغلى ذهبها

هـمـلتني والـقلوب الـجرهدية جـرهدية

وحـرقتني والـمحبه نـارها تـاكل حطبها

ولا انـا مـاكنت اكـابر والليالي السرمدية

يـمكن ان الـلي غصبني للولع فيها غصبها

يـاخوفوقي وادري انك منت في حاجة وصية

شف مكاني وانت تدري وين هي يمة عربها

رح لـها وان كان فيها قلب يطمح في مجيه

شف طلبها في عروقه وان حصل تمم طلبها

وانـشده وان قـال عنها: من هدر دمي بريه

قـله: ان الـلي حـصلي بالمحبة من سببها

ولـو يـقول: انـي تعمدت الخطا لجل الأذية

قـله: انـي مـا تـحمل بـالعتب قله ادبها

ولـو يـقول: اني انا اللي كنت بادي بالخطية

قول: هـي الـلي تعدت حدها لحظة غضبها