كلمة حق الشيخ زايد

قرم وفقير
القصيدة: قرم وفقير

مـنـك الـعـذر وعـلي الـمعذره

لا تـحسب حـساب هجر ولا هجير

كــل ذنــب بـتـذنبه بـستغفره

واحدٍ مـا يـعذرك ما فيه خير

دور بـصـدري وطـن واسـتعمره

عـندك مـن الـضلع الأول للأخير

عـيش فـيني وادمـر الـلي تدمره

واعـتذرلي واعـتبر سـرك ف بير

لا تـبـشرني بـجـرح وتـذخـره

لا تـعـشمني بـفـرح وتـستخير

ولا تـنـومني بـلـيل وتـسـهره

ولا تـنـام الا وانـا جـفني سـهير

خـلـني مـثـل الـنجوم مـبعثره

عـيش فـيني لا شـهيق ولا زفـير

لا تـقـول الـعـفو عـند الـمقدره

خـل قـلبك صـلب وحسابك عسير

الـمـسامح والـزعـل لـلـمبزره

والا انـا لانـي زعـول ولا صغير

ودي ادري لـيـه لـلـحزن ثـمره

ودي اقـطف مـن قـساوتك العبير

ودي اجـفل مـن فـراقك واحـذره

ودي اعـرف لو زعلت شيب يصير

لـو تـقدر خـاطري صـدق اكسره

لـو صـحيح تـحبني لا تـستشير

ازرع بـقـلبي سـبـب يـسـتنفره

اثـبت انـك غـير وان الناس غير

شـاعرك مـا كـل بـنت تجرجره

حـارت ابه عقول ناسٍ ما تحير

الـنـسا مـا حـركوا فـيه شـعره

ثـار عـشق ومـا لـقى شـي يثير

لـو سـكت شـفت الـوقار بمنبره

وان تـكـلم زمـهـرير بـزمهرير

مـا يـحضر إلا الـقلوب مـجمهره

ومــا يـغيب الا وعـشاقه كـثير.

إن هـجـرته تـسـتقر بـمـحجره

وإن تـبعت رضـاه مـا عينت خير

إعـشـقه لـكـن بـعد مـا تـقهره

إبـتسم لـه بـس لا شـفته كـسير

حـن لـكن حـن لا جـبت خـبره

حـب لـكن خـل حـبك بـالاخير

لـو عـطيته وجـهك أعطاك ظهره

صـد عـنه ويـتبعك مثل الضرير

لا تـحـاول تـكسبه مـا تـخسره

صـير ثـلج يصير لك مثل السعير

مـا تـميل الا الـغصون الـمثمره

ومـا يـسيل من الجروح الا الغزير

مـن قـبل مـا تـنقهر مـنه اقهره

قـبـل لا يـستحقرك خـلك حـقير

اسـكـنه حــرك جـموده بـعثره

اعـشق اكـره عاتب اشره حن غير

انـثـره لـمـلمه.. لـملمه انـثره

صـد.. يـاخي طـير لو تقدر تطير

مـن مـتى وانـا اتـحرى لي مره

تـثبت انـي لا وقـعت اوقـع كبير

ابـك انـا مقطوع من غصن شجره

لا صـديق ولا رفـيق ولا عـشير

بدويٍ شـيب الـصبر شـعره

مـا عـرف ريش النعام ولا الحرير

إن غـفـا كـأن الـسحاب يـدثره

وإن صحى يفرش من الرمضا حصير

ماخذٍ مـن قـسوة الـبيد أكثره

ومـن شـموخ البدو شرٍ مستطير

جـنته صـحراه والـشوك زهـره

والـسراب بـنظرته مـثل الـغدير

إن فـزع يـا مـشجعه يـا مـظفره

مـن خـلقه الله وهـو قـرم وفقير

كـان مـا تـقدره قـل مـا تـقدره

صـير غـالي صـدق والا لا تصير

الـغلا الـلي مـا تـزعزعه اهجره

دام قـلـبك لا يـجـار ولا يـجير

شـوف لـك رجلٍ بليد استحقره

واجـد الـلي يـعشقون بـلا ضمير

بـس انـا لـو جـبت لي مية مره

مـا تـحرك فـيّ شـعره لـو تطير