كلمة حق الشيخ زايد

الفريسه
القصيدة: الفريسه

أثر الحسد لا عشعش بصدر راعيه

يزرع من قلوب الحبايب ذيابه

اللي تعلم من سكوتي تماديه

علَمني استقبل خطاه برحابه

والواجب انه لو جحد فزعتي فيه

ما يجحد حقوق النسب والقرابه

وانا اللي يوم ان المصايب تبكيه

كنت أقرب إله بضيقته من ثيابه

ٍاللي تعاف أوله. ينعاف تاليه

وأنا كفا صدري من الحزن ما به

من لا وقف لي وقفة رجال.. ما ابيه

يغني عن حضور المقفي غيابه

من لا فزع بالكايدة مع بني خيه

وقت الرخا ما يحسب حساب لابه

علمت غيري كيف لاصد ماجيه

وانا تعلمت الصبر والصلابه

اصد والضحكه من هنيه من هنيه

وازداد بوقوعي شموخ ومهابه

لأن الكتوم إن ما لقى من يواسيه

إن ما نشدته ما علمت بمصابه

ليه استغيث في جاه مخلوق وادعيه

والمبتلي ساعة دعا مستجابه

لي صار بعدي عن رفيقي بيرضيه

نذر علي اني فلا اطق بابه

الضعف ما طيقه ولا أطيق طاريه

والدمع ما يرقى ولا ينرقا به

إن ما جمعت وجيه ماأفرق وجيه

ومن لا بنيته ماسعيت لخرابه

مثلي يعيش برفعته وبمعاليه

وان طاح طاح من الثرى للسحابه

قناعة اللي كسرة الخبز تغنيه

وشجاعة اللي ما يخاف المجابه

بدري علي احسب حسابه واحاتيه

وبدري عليه يشيلني من حسابه

كأني عتقته بأعتقه رأفةٍ فيه

بعض العرب معزتك في اجتنابه

ماهو على شانه عشان المشاريه

صرت احتمل زلات حضرت جنابه

وانا لواني باألتفت باألتفت ليه

الرمح غالي والفريسه ذبابه

اليا كسر في خاطرك شخص تغليه

حتى المعاتب تستحي من عتابه

اللي سكن صدري من الحزن يكفيه

ملت تفاصيلي سكوت ورتابه

شف من متى وانا اتحمل بلاويه

واليا متى وانا احترق من عذابه

احزان تنثرني من التيه للتيه

واحزان تجمعني كآبه كآبه

كان احترامي للقرابه مجريه

ياشيخ ملعون امها من قرابه

من لا يراعي خوتك لا تراعيه

ومن لا يقدر هيبتك لا تهابه

لو كل مخطي بستحي منه وارضيه

بطيح في ايدين الردي و الزلابه

من هالدقيقه عطف واخلاص مافيه

والله لبدل طيبتي بالطلابه

ياهيه مثلي مايقولون له هيه

مثلي يخاطب بإحترام و الذرابه

اللي بيدخل في مزاجي بسويه

واخاطب الغظ الغليظ بخطابه

مثل الغلا اللي بأخذه منه بعطيه

يسمع جوابي مثل’.. ما اسمع جوابه

وانا ليا من قلت لي قول.. يوفيه

و مثلي لا من وكد العلم جابه

سمه تحدي سمه اللي تسميه

بس الوكاد انه مهوب استجابه

اللي مهب قد المواجه يخليه

ومن لا قدرت تهيبه منك هابه

الله يعز وجيه ويطمن وجيه

وحنا بشر لكن بشر وسط غابه

ومن لا فزع بالكايده مع بني خيه

وقت الرخا ما يحسب حساب لابه